بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

خبراء يؤكدون ضرورة التغيير بإمدادات الكهرباء في دول الشرق الأوسط

الثلاثاء

2016-10-11


خبراء يؤكدون ضرورة التغيير بإمدادات الكهرباء في دول الشرق الأوسط
عمان - الرأي
دعا خبراء ومختصون إلى ضرورة التغيير في إمدادات الكهرباء في دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا واستخدام تكنولوجيا صديقة للبيئة لتوليد الطاقة الكهربائية في تلك الدول.

وشددوا الدعوة خلال أعمال مؤتمر «توليد الطاقة الكهربائية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا:الفرص والتحديات» الذي نظمه قسم الهندسة الميكانيكية في كلية الهندسة في الجامعة الأردنية على أهمية استخدام الطاقات المتجددة لتغطية زيادة الطلب على الطاقة.

وأوصى المؤتمرون في الجلسة الختامية للمؤتمر الذي تم تنظيمه بالتعاون مع جامعة هامبورغ الألمانية والجامعة الألمانية الأردنية والاتحاد العربي للكهرباء بدعم من الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي بتكثيف التعاون ما بين الجامعات والقطاع الصناعي وتشجيع الصناعات المحلية من خلال المشاريع المشتركة بين القطاعين.

وحثّوا على ضرورة توسيع نطاق التعاون بين دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مجال البحث العلمي كالتقدم المشترك على المشاريع المدعومة ومناقشة مخرجات المشاريع وعقباتها، فضلا عن سبل التعاون المقترنة بينهما في التعلم والتعليم ونقل المعرفة ضمن برامج معينة.

رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور أحمد السلايمة أشار في تصريح له إلى أن أبرز التحديات التي تفرضها الطاقات المتجددة هو التقلب وعدم الاستمرارية في توليد الطاقة، كانقطاع التوليد بالطاقة الشمسية ليلا على سبيل المثال، لافتا إلى أنه من المتوقع ان تبلغ زيادة في الطلب على الطاقة المتجددة في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا مقدارها 7%.

وقال السلايمة إن تكلفة تكنولوجيا الطاقات المتجددة آخذة بالتناقص وعليه فان أسعار الكهرباء ستكون منخفضة، مضيفا أن أبرز ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة فيما يتعلق بالطاقة المتجددة قد يكون غائبا عن صناع القرار مما يؤخر تطبيقها في مختلف البلدان، الأمر الذي يصب في مجموعة التحديات التي تواجه هذا القطاع.

الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1830 م.واط
الحمل المسائي : 2430 م.واط