بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

اتفاقية لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح في منطقة الراجف

الأربعاء

2015-10-14

وقعت شركة الكهرباء الوطنية، أول من أمس، مع الشركة الإماراتية (Green Watts Renewable Energy Co. LLC) اتفاقية شراء الطاقة الكهربائية الخاصة بتطوير مشروع توليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح في الراجف/ معان (Power Purchase Agreement PPA).
ووقع الاتفاقية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية مدير عام شركة الكهرباء الوطنية م.عبدالفتاح درادكة، وعن الشركة الإماراتية مديرها العام م.يزن أبو هنطش بحضور وزير الطاقة والثروة المعدنية د.ابراهيم سيف.
ويعد هذا المشروع الثاني من نوعه في المنطقة الذي يتم تنفيذه ضمن سياسة العروض المباشرة ويتم تنفيذه وربطه على الشبكة الكهربائية من قبل القطاع الخاص بنظام بناء، تملك وتشغيل (Built, Operate, Own BOO).
ويهدف المشروع الى توليد الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح وتغذيتها للشبكة الكهربائية، مما يساعد في المساهمة في مواجهة الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية وللتقليل من فاتورة النفط المستورد ما أمكن وللحفاظ على البيئة وتشجيع الاستثمار في مجال طاقة الرياح وصناعتها وتشغيل الأيدي العاملة المحلية وتوفير فرص عمل دائمة خلال فترة الإنشاء والتشغيل وبالتالي زيادة استخدام الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي للوصول إلى نسبة 10 % بحلول العام 2020.
يقوم بتطوير المشروع البالغة استطاعته (82) ميجاواط شركة (Green Watt) المحلية وبكلفة تقديرية حوالي (138) مليون دينار وبتمويل من مؤسسات تمويل دولية متعددة الأطراف.
ويشتمل المشروع تركيب (41) مروحة هوائية ذات الحجم (2) ميجاواط لكل مروحة والشركة المصنعة للمراوح هي شركة Gemesa الاسبانية والطاقة الاجمالية المنتجة المتوقعة من المشروع حوالي (315) جيجاواط ساعة في السنة وتبلغ كلفة المشروع حوالي (130) مليون دينار أردني ومن المخطط له تشغيل المشروع تجارياً في الربع الأخير من العام 2018.
ومن المتوقع تشغيل أيد عاملة بحدود (200) عامل خلال فترة التركيبات وحوالي (25) عاملا أثناء فترة تشغيل وصيانة المشروع، بالإضافة الى مساهمات أخرى محلية تقدر بحوالي (25 %) من كلفة المشروع للأعمال المدنية والكهربائية وغيرها.
ومن جانبه؛ قال سيف "يعد الأردن رائدا في مجال الطاقة المتجددة بالرغم من كل الصعوبات والعوائق التي رافقت عملية البدء في تطبيق مشاريع الطاقة المتجددة سواء أكانت تشريعية أو ثقافة مجتمعية في تقبل فكرة التحول من الطاقة التقليدية إلى البديلة".
وبين الوزير سيف أن الوزارة حققت العديد من الانجازات في استراتيجيتها بهذا الخصوص والتي تهدف إلى أن تصل نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي إلى 10 % العام 2020 وتحقيق وفر في الاستهلاك بنسبة 20 % حتى ذلك الوقت.

عمان- الغد
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2420 م.واط
الحمل المسائي : 2810 م.واط