بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

"هيئة الكهرباء" تعد 3 مسودات لتعليمات الطاقة المتجددة

الإثنين

2012-03-26

انتهت هيئة تنظيم قطاع الكهرباء من إعداد ثلاث مسودات للتعليمات المتعلقة بالطاقة المتجددة استناداً لأحكام المواد (2، 6، 9، 10) من قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة رقم (3) لسنة 2010.
وشملت المسودة الأولى تعليمات تكاليف ربط منشأة الطاقة المتجددة على نظام التوزيع في حالات العطاءات التنافسية والعروض المباشرة الصادرة بموجب أحكام المادة 9/ب من القانون.
وتضمنت المسودة الثانية التعليمات المنظمة لبيع الطاقة الكهربائية المولدة من أنظمة الطاقة المتجددة والصادرة بموجب أحكام المادة (10) من القانون.
وشملت المسودة الثالثة تعليمات مرجع القياس لاحتساب أسعار شراء الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة والصادرة بموجب أحكام المادتين (2 و 6) من القانون أعلاه.
ونشرت الهيئة مسودات التعليمات الثلاث على موقعها الإلكتروني www.erc.gov.jo بهدف استلام أي ملاحظات من قبل المعنيين من ذوي الاختصاص على هذه التعليمات تمهيداً لوضعها بصورتها النهائية، وتم استلام بعض الردود والملاحظات من الجهات المعنية والمهتمة، وبانتظار استلام المزيد من الملاحظات لإدخال أي تحسينات على التعليمات وبما يحقق المصلحة العامة.
يذكر أن آخر موعد لاستلام الملاحظات المتعلقة بمسودتي التعليمات الأولى والثانية ستكون مع نهاية دوام يوم الخميس بتاريخ 29/3/2012، ولمسودة التعليمات الثالثة بتاريخ 5/4/2012 وذلك من خلال البريد الإلكتروني (renewables@erc.gov.jo)أو البريد العادي: هيئة تنظيم قطاع الكهرباء، ص. ب. (1865) عمان 11821 – الأردن أو على رقم الفاكس 96265805003+ .
تجدر الإشارة إلى أن فاتورة الطاقة تشكل أحد أبرز التحديات التي تواجه المملكة في الأردن؛ حيث يستورد الأردن معظم احتياجاته من الطاقة، وتشكل فاتورة استيراد الطاقة حوالي 20 % من الناتج المحلي الإجمالي، وبمبلغ يقدر بحوالي 4 مليار دينار لعام 2011، في حين أن النسبة في الدول المتقدمة لا تتجاوز 5 %.
كما أن الانقطاع المتكرر للغاز الطبيعي المصري تسبب في خسارة للقطاع قدرت بنحو مليار دينار خلال العام 2011 بسبب اللجوء للاعتماد على الوقود الثقيل والديزل، ما يحتم الاعتماد الآن على الطاقة المتجددة التي ستساهم في خفض كلفة توليد الكهرباء في المملكة مقارنة مع استخدام الطاقة التقليدية ويوفر طاقة نظيفة وناجعة، حيث أوصت الاستراتيجية الوطنية لعام 2007 بضرورة أن تبلغ مساهمة الطاقة المتجددة بالنسبة لمصادر الطاقة بحلول العام 2015 نحو 7 % و10 % بحلول العام 2020، الأمر الذي يستدعي تكاثف الجهود في سبيل تحقيق الفائدة القصوى من هذه الطاقة، كما أن طبيعة الأردن ومناخه وموقعه الجغرافي ضمن خط المناطق التي تتعرض لأكبر نسبة من اشعة الشمس خلال العام تجعل من الاستثمار في الطاقة المتجددة استثماراً ناجحاً بالاستفادة من مصادرها الطبيعية.

الغد-26-3-2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2380 م.واط
الحمل المسائي : 2805 م.واط