بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

"الكهرباء الوطنية" تقترض 170 مليون دينار لتمويل حمولة باخرتي وقود في العقبة

الأحد

2012-11-18

قال مصدر حكومي مطلع، إن شركة الكهرباء الوطنية حصلت يوم الأربعاء الماضي على موافقة من قبل بنك محلي لاقتراض 170 مليون دينار لتمويل حمولة باخرتي وقود في العقبة تابعتين لمصفاة البترول الأردنية.
وأوضح المصدر نفسه للغد، أن القرض توزع بين 100 مليون دولار و100 مليون دينار أخرى لتفريغ حمولة باخرتي وقود لأغراض توليد الكهرباء؛ إذ عجزت عن تسديد ثمنها.
وقال المصدر نفسه إن الشركة الوطنية خاضت مفاوضات حثيثة مع البنك للحصول على هذا القرض للتمكن من تفريغ حمولة الباخرتين في وقت كان فيه مخزون المملكة من الوقود المخصص لمحطات توليد الكهرباء لا يسمح للاستمرار في العمل أكثر من أيام معدودة.
وتوقع المصدر نفسه رفع الأسعار مع نهاية العام الحالي نتيجة الأوضاع الصعبة التي يشهدها القطاع، خصوصا بعد ارتفاع أسعار الديزل بنسبة كبيرة، وهو الذي يستخدم توليد الكهرباء بشكل كامل في الوقت الحالي في ظل توقف توريد الغاز المصري.
ويشار إلى أن الحكومة تدعم أسعار الكهرباء المستخدمة للاستهلاك المنزلي بمقدار النصف.
وفي هذا الخصوص، قال المصدر إنه ورغم الاتفاق الأخير مع القاهرة على إعادة تنظيم عمليات ضخ الغاز ورفع مستواها، إلا أنه لم يتم توريد أي كميات تذكر خلال اليومين الماضيين.
وحذر المصدر من عجز قطاع الكهرباء عن تلبية حاجات المستهلكين خلال الشتاء واضطرار شركة الكهرباء الوطنية إلى إحداث انقطاعات مبرمجة بالتناوب بين المناطق في المملكة، وذلك بسبب صعوبة تغطية حاجة جميع المناطق كاملة بسبب عدم قدرتها على تمويل الوقود اللازم لعملية توليد الطاقة.
وزاد المصدر أن رفع أسعار المشتقات النفطية الأساسية المستخدمة للتدفئة تزامنا مع دخول فصل الشتاء سيحفز شريحة كبيرة من المستهلكين على التحول إلى استخدام الطاقة الكهربائية للتدفئة، ما سيزيد من الأحمال على الشبكات، وبالتالي عجز القطاع عن تلبيتها في ظل الظروف الحالية التي يشهدها.
وتتوقع شركة الكهرباء الوطنية أن يتراوح الحمل الكهربائي المتوقع خلال الشتاء الحالي بين 2800 و2850 ميغاواط، وهو مستوى لم يسجل خلال الشتاء من قبل، في حين تبلغ الاستطاعة التوليدية حوالي 3200 ميغاواط.
ويشار إلى أن الديون المتراكمة على الشركة، بلغت قال مصدر حكومي مطلع، إن شركة الكهرباء الوطنية حصلت يوم الأربعاء الماضي على موافقة من قبل بنك محلي لاقتراض 170 مليون دينار لتمويل حمولة باخرتي وقود في العقبة تابعتين لمصفاة البترول الأردنية.
وأوضح المصدر نفسه للغد، أن القرض توزع بين 100 مليون دولار و100 مليون دينار أخرى لتفريغ حمولة باخرتي وقود لأغراض توليد الكهرباء؛ إذ عجزت عن تسديد ثمنها.
وقال المصدر نفسه إن الشركة الوطنية خاضت مفاوضات حثيثة مع البنك للحصول على هذا القرض للتمكن من تفريغ حمولة الباخرتين في وقت كان فيه مخزون المملكة من الوقود المخصص لمحطات توليد الكهرباء لا يسمح للاستمرار في العمل أكثر من أيام معدودة.
وتوقع المصدر نفسه رفع الأسعار مع نهاية العام الحالي نتيجة الأوضاع الصعبة التي يشهدها القطاع، خصوصا بعد ارتفاع أسعار الديزل بنسبة كبيرة، وهو الذي يستخدم توليد الكهرباء بشكل كامل في الوقت الحالي في ظل توقف توريد الغاز المصري.
ويشار إلى أن الحكومة تدعم أسعار الكهرباء المستخدمة للاستهلاك المنزلي بمقدار النصف.
وفي هذا الخصوص، قال المصدر إنه ورغم الاتفاق الأخير مع القاهرة على إعادة تنظيم عمليات ضخ الغاز ورفع مستواها، إلا أنه لم يتم توريد أي كميات تذكر خلال اليومين الماضيين.
وحذر المصدر من عجز قطاع الكهرباء عن تلبية حاجات المستهلكين خلال الشتاء واضطرار شركة الكهرباء الوطنية إلى إحداث انقطاعات مبرمجة بالتناوب بين المناطق في المملكة، وذلك بسبب صعوبة تغطية حاجة جميع المناطق كاملة بسبب عدم قدرتها على تمويل الوقود اللازم لعملية توليد الطاقة.
وزاد المصدر أن رفع أسعار المشتقات النفطية الأساسية المستخدمة للتدفئة تزامنا مع دخول فصل الشتاء سيحفز شريحة كبيرة من المستهلكين على التحول إلى استخدام الطاقة الكهربائية للتدفئة، ما سيزيد من الأحمال على الشبكات، وبالتالي عجز القطاع عن تلبيتها في ظل الظروف الحالية التي يشهدها.
وتتوقع شركة الكهرباء الوطنية أن يتراوح الحمل الكهربائي المتوقع خلال الشتاء الحالي بين 2800 و2850 ميغاواط، وهو مستوى لم يسجل خلال الشتاء من قبل، في حين تبلغ الاستطاعة التوليدية حوالي 3200 ميغاواط.
ويشار إلى أن الديون المتراكمة على الشركة، بلغت حتى بداية الشهر الحالي 2.467 مليار دينار، نتجت عن قروض للبنوك بلغت قيمتها 1.873 مليار دينار، بالإضافة إلى 594 مليون دينار هي التزامات لشركات التوليد ومصفاة البترول. ورفعت الحكومة نهاية الأسبوع الماضي أسعار الديزل (السولار) بنسبة 33 % ليصبح سعر الليتر 68.5 قرش بدلا من 51.5 قرش.
الغد 18-11-2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2380 م.واط
الحمل المسائي : 2805 م.واط