“الطاقة الدولية”: الطلب على الكهرباء يدفع الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة

الأربعاء

2022-01-19

ارتفع الطلب العالمي على الكهرباء العام الماضي، ما تسبب في ضغوط في الأسواق الرئيسية ودفع الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة، كما دفع انبعاثات قطاع الطاقة إلى مستوى قياسي، بحسب وكالة الطاقة الدولية. وقالت الوكالة، في تقرير حديث أصدرته بعنوان سوق الكهرباء “إن الكهرباء النظيفة تعد أمرا محوريا في عمليات انتقال الطاقة، ولكن في حالة عدم وجود تغيير هيكلي أسرع في هذا القطاع، فإن زيادة الطلب على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة قد يؤدي إلى تقلبات إضافية في السوق واستمرار ارتفاع الانبعاثات”. وبحسب التقرير، ارتفع الطلب العالمي على الكهرباء بنسبة 6 % في العام الماضي، وهو الأكبر من ناحية النسبة المئوية منذ العام 2010 عندما كان العالم يتعافى من الأزمة المالية العالمية، مدفوعا بالانتعاش الاقتصادي السريع، والظروف الجوية الأكثر قسوة مما كانت عليه في العام 2020، بما في ذلك الشتاء الأكثر برودة من المتوسط. وقال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول “إن الارتفاعات الحادة في أسعار الكهرباء في الآونة الأخيرة أسهمت في معاناة العديد من الأسر والشركات في جميع أنحاء العالم، كما أنها تخاطر بأن تصبح محركًا للتوترات الاجتماعية والسياسية”. وأضاف “يجب على صانعي السياسات اتخاذ إجراءات الآن لتخفيف الآثار على الفئات الأكثر ضعفاً ومعالجة الأسباب الكامنة وراء ذلك، منها زيادة الاستثمار في تقنيات الطاقة منخفضة الكربون، بما في ذلك مصادر الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والطاقة النووية، جنبًا إلى جنب مع التوسع في شبكات الكهرباء القوية والذكية”. وبحسب التقرير أيضا، فقد تضاعف مؤشر أسعار وكالة الطاقة الدولية لأسواق الكهرباء بالجملة الرئيسية تقريبًا مقارنة بالعام 2020 وارتفع بنسبة 64 % عن متوسط 2016-2020. كما نمت الكهرباء المنتجة من مصادر متجددة بنسبة 6 % في العام الماضي، لكنها لم تكن كافية لمواكبة الطلب المتزايد، فيما توليد الطاقة من الفحم بنسبة 9 %، ليخدم أكثر من نصف الزيادة في الطلب ويصل إلى ذروة جديدة على الإطلاق؛ إذ أدت أسعار الغاز الطبيعي المرتفعة إلى التحول من الغاز إلى الفحم. ونما التوليد الذي يعمل بالغاز بنسبة 2 %، بينما زاد توليد الطاقة النووية بنسبة 3.5 %، ليقترب تقريبًا من مستوياته في العام 2019. وفي المجموع، ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (CO2) من توليد الطاقة بنسبة 7 %، ووصلت أيضًا إلى مستوى قياسي، بعد انخفاضها في العامين الماضيين. وقال التقرير “يجب أن تنخفض الانبعاثات من الكهرباء بنسبة 55 % بحلول العام 2030 لتلبية صافي الانبعاثات الصفرية بحلول سيناريو 2050، ولكن في حالة عدم وجود إجراءات سياسية رئيسية من قبل الحكومات، من المقرر أن تظل هذه الانبعاثات حول المستوى نفسه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة”. الغد
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2240 م.واط
الحمل المسائي : 2890 م.واط