بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

اتفاق أردني مصري لرفع القدرة الكهربائية المتبادلة إلى 1000 ميغاواط

الإثنين

2021-11-29

اتفق الأردن ومصر، أمس، على رفع القدرة الكهربائية المتبادلة بين البلدين إلى 1000 ميغاواط من 500 ميغاواط حاليا بما يمكن البلدين من تبادل الطاقة مع دول الإقليم. وحضر الاتفاق وزير الطاقة والثروة المعدنية د.صالح الخرابشة، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري د.محمد شاكر، عقب اجتماع بحث خلاله الجانبان خطط التوسع بالربط الكهربائي بين البلدين وسبل تطوير قطاع الكهرباء وفتح أسواق طاقة جديدة لاستيراد وتصدير الطاقة الكهربائية. وقال الخرابشة “سيساعد الأمر على توسعة الأنظمة الكهربائية في البلدين للوصول إلى أسواق جديدة بما يقلل الكلف على أنظمتهما الكهربائية”. كما أكد الخرابشة أن البلدين اتفقا أيضا على متابعة العوامل الفنية على الشبكات التي تضمن عدم حدوث أخطاء تؤدي إلى فصل التيار على غرار الحادثة التي وقعت في شهر أيار (مايو) الماضي وأدت إلى الإطفاء الشامل عن المملكة وتم تبريرها في ذلك الوقت باختلافات فنية على الشبكة المصرية. إلى ذلك، قال الخرابشة “ستتم خلال شهرين إحالة عطاءات تنفيذ الربط الكهربائي الأردني مع العراق”، مؤكدا أيضا جهوزية الشبكة الكهربائية الأردنية لتزويد لبنان بالكهرباء، خاصة بعد الاتفاق على صيغة العقد النهائي التي تم التوصل إليها خلال اجتماع وزراء الكهرباء في الأردن وسورية ولبنان الذي عقد في الثامن عشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لتزويد لبنان بحوالي 150 ميغاواط كهرباء من الشبكة الأردنية عبر سورية خلال الفترة من منتصف الليل وحتى السادسة صباحا و250 ميغاواط خلال باقي الأوقات. كما استعرض الطرفان، خلال الاجتماعات، تقدم العمليات الخاصة بالربط الأردني مع السعودية وسورية والعراق، في حين عرض الجانب المصري تجربته بالربط الكهربائي مع السعودية والسودان وأوروبا. ومن جانبه، قال الوزير المصري “إن مصر تمكنت من رفع قدراتها الكهربائية منذ العام 2014؛ حيث أصبحت هذه القدرات قابلة للتصدير وإن لديها خطة طموحة لرفع نسبة الطاقة المتجددة من قدراتها الكهربائية الى 35 بالمائة العام 2035”. وقال “لدى مصر حاليا قدرات احتياط جيدة جدا من الطاقة الكهربائية وإن مصر ماضية في مشاريع الربط الكهربائي مع دول الجوار”، لافتا الى أن الربط الكهربائي مع الأردن يعزز منظومة تبادل الطاقة الكهربائية في المنطقة. وأشاد الجانبان بالعلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين، ووصفا الربط الكهربائي الأردني-المصري بأنه نموذج مثالي لمشاريع الربط الكهربائي بين الدول العربية. ويتبادل الأردن ومصر الطاقة الكهربائية منذ العام 1999، وترتبط الشبكة الكهربائية الأردنية بالشبكة الكهربائية المصرية بكيبل بحري جهد 400 كيلوفولط، يمتد عبر خليج العقبة بطول 13 كم وباستطاعة 550 ميغاواط ضمن مجموعة الربط الكهربائي الثماني الذي يضم كلا من الأردن ومصر والعراق وسورية ولبنان وفلسطين وليبيا، إضافة الى تركيا. من جهة أخرى استقبل رئيس الوزراء، الدكتور بشر الخصاونة، في مكتبه برئاسة الوزراء، أمس، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في جمهورية مصر العربية محمد شاكر وبحضور وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة. وأكد رئيس الوزراء عمق العلاقات الأردنية المصرية وتميزها في جميع المجالات بفضل الدعم والرعاية التي تحظى بها من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه سيادة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لافتا إلى أن لمصر قيادة وحكومة وشعبا ومؤسسات مكانة خاصة في قلب جلالة الملك والشعب الاردني. كما أكد رئيس الوزراء أهمية التطابق التام في مواقف المملكة الاردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية الشقيقة تجاه مختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية وتجاه الرؤى لتحقيق الآمال والتطلعات لشعبي البلدين، لافتا إلى حرص الأردن على تعزيز آفاق التعاون المشترك مع جمهورية مصر العربية في المجالات كافة. وأشاد رئيس الوزراء بنتائج المباحثات التي عقدها الجانبان الأردني والمصري في عمان أمس والاتفاق على رفع القدرة الكهربائية بين البلدين من 500 ميغاواط حاليا إلى 1000 ميغاواط مستقبلا. واستمع الخصاونة من الوزيرين الخرابشة وشاكر حول خطط التوسع بالربط الكهربائي بين البلدين، وسبل تطوير قطاع الكهرباء، وفتح أسواق جديدة لاستيراد وتصدير الطاقة الكهربائية، لتمكين البلدين من تبادل الطاقة مع دول الإقليم وأوروبا. -(بترا)