زواتي: الأردن ضمن أكثر الدول فقراً بالمياه و88% الاعتماد على الطاقة المستوردة

الأحد

2021-09-19

أكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الدكتورة هالة زواتي، أن الأردن يؤمن أن تحقيق الأمن المائي وأمن التزود بالطاقة، يعد أمرا أساسيا، لتحقيق التنمية المستدامة، لاسيما أن الأردن يصنف ضمن أكثر الدول فقراً بالمياه عالميا، ويعتمد على الطاقة المستوردة بما يقارب 88 بالمئة من حاجته. وأضافت خلال رعايتها اليوم الأربعاء، أعمال مؤتمر المياه والطاقة، مندوبة عن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، أن قطاع المياه يستهلك حوالي 14 بالمئة من إجمالي الطاقة الكلية في المملكة، وعليه كان لزاماً أن تسعى الدولة من خلال مشاريع ومبادرات إلى مأسسة الترابط بين قطاعات الطاقة والمياه والغذاء، وتجلى ذلك بتشكيل فرق عمل مشتركة، تضم المعنيين من قطاع الطاقة والمياه لتعزيز وضمان خفض كلف الطاقة وتحسين كفاءة قطاع المياه، والمحافظة على استقرارية الشبكة الكهربائية. واستعرضت زواتي أهم المشاريع الوطنية التي تعزز الترابط بين قطاعات الطاقة والمياه والغذاء، وتشمل مشروع الناقل الوطني ومشروع توليد وتخزين الطاقة الكهربائية من المصادر المائية في السدود، بهدف زيادة استخدام الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء، والتي نسعى لزيادة مساهمتها في توليد الطاقة الكهربائية إلى 31 بالمئة عام 2030 مقارنة بـ 21 بالمئة عام 2021. كما استعرضت ارتباط الطاقة بالمياه، واصفة اياها بمتلازمة الطاقة والمياه بالإضافة إلى الغذاء، بأنها حلقة مترابطة تجسد التكامل بين هذه القطاعات، وتسعى لتحسين كفاءة استخدام الطاقة والمياه وتلبي احتياجات قطاع الزراعة بشكل أكفأ وأفضل، وتؤدي إلى تحقيق مساعي الدول في مجالات الأمن المائي والغذائي والطاقي. واستذكرت الوزيرة، التوجيهات الملكية السامية بضرورة أن تركز السياسة الاقتصادية الحكومية على تحقيق الأمن الغذائي والمائي، وتلبية احتياجات المملكة من مصادر الطاقة، عبر التخطيط بعيد المدى، وإقامة المشاريع الكبيرة القادرة على تلبية احتياجاتنا المتنامية. وأكدت أن تحقيق التكامل، واعتماد النهج القائم على الترابط بين المياه والطاقة والغذاء، واعتراف المجتمع الدولي بأهمية ذلك والعمل على تحقيق هذا التكامل، هو السبيل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأشارت زواتي إلى مشروع إدارة أحمال المياه بما يتناسب ويتناغم مع أحمال النظام الكهربائي، ويخفف من العبء على النظام الكهربائي، ويخفض الكلف على ضخ المياه والمشاريع الصغيرة، التي تهدف إلى تعزيز الوعي بالتكامل بين الطاقة والغذاء والمياه للفئات المعنية كافة، مثل دعم المزارعين في تركيب أنظمة طاقة متجددة لضخ المياه في مزارعهم.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2650 م.واط
الحمل المسائي : 3260 م.واط