بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

‘‘الطاقة‘‘ و‘‘أكوا باور‘‘ توقعان اتفاقية تنفيذ محطة الريشة للطاقة الكهروضوئية

الثلاثاء

2017-01-17

وقعت الحكومة اتفاقية مع شركة "أكوا باور" لتطوير وتمويل وبناء وتملك وتشغيل مشروع محطة الريشة الجديدة للطاقة الكهروضوئية باستطاعة 61.3 ميغاواط، وذلك في منطقة الريشة شرقي المملكة.
وقدمت شركة "أكوا باور" تعرفة منخفضة قياسية وصلت إلى 42 فلساً لكل كيلوواط ساعة، وهي أدنى تعرفة للطاقة الشمسية قدمت لمشروع في الأردن، كما أنها أقل بنسبة
3.3 % من التعرفة السابقة التي قدمت إلى الأردن في مشروع محطة المفرق الكهروضوئية، التي طورتها أيضاً شركة "أكوا باور" ضمن المرحلة الثانية من مشاريع الطاقة المتجددة في الأردن.
وحضر التوقيع وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف، ورئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" محمد أبو نيان، وذلك على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل، المعرض الدولي المخصص لقضايا الطاقة المستدامة وكفاءة الطاقة والتقنيات النظيفة.
ويتوقع أن تسهم المحطة بتقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بحوالي 79 ألف طن وتوفير الطاقة الكهربائية لحوالي 12 ألف منزل، فيما سيصل إجمالي الطاقة التي تولدها "أكوا باور" في الأردن بعد تشغيل هذه المحطة إلى 1665 ميغاواط لتؤكد مكانة الشركة كأكبر مولد للكهرباء في الأردن، فيما يتوقع الانتهاء من عمليات البناء في الربع الأول من العام 2019.
وقال الدكتور إبراهيم سيف، قبيل بداية الحفل: "تتخذ المملكة الأردنية الهاشمية اليوم خطوة أخرى نحو أمن الطاقة المستدامة والدائمة. لقد وضعت المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني أهدافاً طموحة للطاقة المتجددة. ولا تعكس هذه الأهداف احتياجاتنا الحالية فحسب، بل هي أيضاً حماية لنا من أجل المستقبل".
وأضاف الدكتور سيف: "تعد مشاريع الطاقة طويلة الأجل بطبيعتها، وباختيارنا لشركة أكوا باور نحن نتعاون مع شركة تملك استثمارات في البنية التحتية للطاقة في الأردن. تعمل شركة أكوا باور في محطة الريشة كمستثمر، فضلاً عن كونها المطور، وهذا الالتزام يعكس ثقتهم المتواصلة في الاستقرار السياسي وجدوى هذه المشاريع من الناحية الاقتصادية في الأردن".
تعد المحطة الكهروضوئية الجديدة جزءا من الجهود التي تبذلها المملكة الأردنية لتلبية الاحتياجات المتزايدة لها. فالطلب على الطاقة الكهربائية يزيد في الأردن بنسبة 7 % سنوياً، ويرجع ذلك إلى زيادة عدد السكان والاحتياجات الصناعية المتزايدة فيها. ويتم حالياً تطوير مشاريع لتوليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تولد حوالي 1000 ميغاواط، وتضعه هدفاً لها زيادة توليد الطاقة المتجددة بنسبة 20 % في الأردن، لتصل نسبتها إلى 15 % من مزيج الطاقة بحلول العام 2020.
وستطور شركة "أكوا باور" محطة جديدة للطاقة النظيفة إلى جانب أصول شركة توليد الكهرباء المركزية الحالية في محطة الريشة لتوليد الكهرباء عن طريق التوربينات الغازية، التي تولد 150 ميغاواط، وذلك للاستفادة من التضافر من المحطة القائمة لتعزيز الكفاءة.
من جهته، قال أبو نيان "لقد أدركت المملكة الأردنية منذ وقت طويل أن الطاقة المتجددة يمكن أن تقدم الكهرباء بشكل آمن وموثوق به للسكان. قامت أكوا باور بالتعاون مع شركائها بتقديم أحدث الاستثمارات في الأردن، من خلال تطبيق تكلفة قيادتنا وخبراتنا المتجددة في محطة الريشة. وسيوفر المشروع حال الانتهاء من بنائه الطاقة الكهربائية الشمسية بأقل تكلفة ممكنة لحوالي 12 منزلا".
وقال العضو المنتدب لشركة "أكوا باور"، ثامر الشرهان: "يعد الحصول على الطاقة حجر أساس التنمية الاقتصادية المستدامة، ونحن فخورون بشراكتنا مع الأردن في سعيها هذا، ليس فقط لتوليد 1000 ميغاواط من الطاقة المتجددة، ولكن أيضاً لتخفيض المخاطر وخلق فرص العمل وتحسين الموازين التجارية، التي يمكن أن تتصاحب مع توليد المزيد من الطاقة".
عمان- الغد
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1830 م.واط
الحمل المسائي : 2430 م.واط