بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

انخفاض مستوردات المملكة من الطاقة 48% في 8 أشهر

الثلاثاء

2015-10-20

انخفضت مستوردات الأردن من مشتقات الطاقة 48% في أول 8 أشهر من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بقيادة «الديزل» والـ «فيول أويل»، وفق بيانات دائرة الإحصاءات العامة.
وقالت «الإحصاءات» في تقريرها الشهري حول التجارة الخارجية في الأردن إن مستوردات الأردن من البترول الخام والديزل والفيول أويل وزيوت التشحيم والغاز والبنزين والغاز الطبيعي والكهرباء بلغت 1.61 مليار دينار بنهاية آب من العام الحالي، مقارنة مع 3.09 مليار دينار بنهاية آب من العام الماضي.
وسجّلت مستوردات الطاقة بنهاية آب 2015 انخفاضا بلغت نسبته 47.9% عن المستوردات بنهاية آب 2014.
ويستورد الأردن معظم احتياجاته من الطاقة، وبنسبة تتراوح ما بين 96% إلى 97%.
وشكل الانخفاض في قيمة مستوردات الديزل والـ «فيول أويل» الأعلى بين باقي مستوردات الطاقة، وبنسبة 68% و40% على التوالي.
وانخفضت قيمة مستوردات الأردن من الديزل من 1.13 مليار دينار بنهاية آب 2014، إلى 363.12 مليون دينار بنهاية آب 2015.
وانخفضت مستوردات الـ «فيول أويل» من 338.7 مليون دينار بنهاية آب 2014، إلى 203.13 مليون دينار بنهاية آب من العام الحالي.
ومنذ عام 2011، تعرّض خط الغاز العربي لسلسة تفجيرات وانقطاعات في إمدادات الغاز الطبيعي، الذي كان مصدرا رئيسا ومنخفض الكلفة لشركات توليد الكهرباء، التي عادت من اعتمادها على الدورة المركبة في توليد الكهرباء عن طريق الغاز، إلى الديزل والـ فيول أويل «مازوط»، الأعلى كلفة، مما زاد من استهلاك هذين المصدرين واللجوء إلى استيرادهما لتغطية حاجة السوق.
وفي وقت سابق من العام الحالي، دخل ميناء الغاز العمل، ليعيد العمل في محطات توليد الكهرباء إلى الغاز الأقل كلفة، ما خفض مستوردات الديزل، وفق مراقبين.
وشكل البترول الخام نحو 43% من إجمالي مستوردات الأردن من مشتقات الطاقة بنهاية آب 2015، منخفضا من 1.13 مليار دينار في أول ثمانية أشهر من العام الماضي، إلى 697 مليون دينار في أول ثمانية أشهر من العام الحالي.
وبلغت مستوردات زيوت التشحيم 18.5 مليون دينار بنهاية آب 2015، ارتفع من 19.51 مليون دينار بنهاية آب 2014.
وارتفعت مستوردات البنزين من 280.66 مليون دينار بنهاية آب 2014، إلى 187.69 مليون دينار بنهاية آب 2015.
وارتفعت قيمة مستوردات الغاز الطبيعي من 28.66 مليون دينار بنهاية آب 2014، إلى 33.64 مليون دينار بنهاية نفس الشهر من عام 2015، وبنسبة زيادة بلغت نحو 17%.
وانخفضت قيمة مستوردات الغازات النفطية (أو الغاز المسال، المستخدم للطبخ، وللتدفئة شتاء) من 128.28 مليون دينار بنهاية آب 2014، إلى 77.88 مليون دينار بنهاية آب 2015.
وزادت مستوردات الأردن من الطاقة الكهربائية بنسبة 30.5% في أول 8 أشهر من العام الحالي، مسجلة 30.48 مليون دينار، مقابل 23.35 مليون دينار في نفس الفترة من العام الماضي.

عمان - الرأي
الثلاثاء 2015-10-20
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2550 م.واط
الحمل المسائي : 2910 م.واط