بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

افتتاح أول مشروع لتوليد الطاقة الشمسية في البادية الشمالية

الإثنين

2015-09-07

افتتح امين عام وزارة البيئة المهندس احمد القطارنة أمس، مشروعا لتوليد الطاقة الشمسية في منطقة المنارة التابعة للواء البادية الشمالية الشرقية في محافظة المفرق، بحضور السفيرة الفرنسية لدى المملكة كارولين دوما.
ويعد مشروع توليد الطاقة الشمسية الجديد أول مشروع حكومي بالشراكة مع القطاع الخاص من هذا النوع في المفرق للتزويد الكهربائي لشركة كهرباء اربد، وأكد القطارنة أن أهمية هذا المشروع تكمن في اسهامه بشكل كبير بسد ما تتكبده الموازنة العامة من مصروفات وأعباء بسبب الطلب المتزايد على الكهرباء في جميع مناحي الحياة الامر الذي ينعكس ايجابا على الشأن الاقتصادي بشكل عام.
وأكد القطارنه خلو المشروع الجديد من أي مؤثرات بيئية نظرا لما يتمتع به من مواصفات عالمية حدّت من الملوثات التي يمكن أن تشكلها مثل هذه المشاريع الرائدة،منوها الى أن الحكومة قدمت كل ما بوسعها لإنجاح هذا المشروع النوعي الذي وفر فرص عمل لابناء المنطقة أيضا.
وأكد مدير عام شركة كهرباء اربد المهندس احمد ذينات أن شركة كهرباء محافظة اربد هي أول شركة توزيع كهرباء في المملكة توقع اتفاقية شراء للطاقة الكهربائية مع محطة توليد باستخدام تكنولوجيا الخلايا الشمسية،لافتا الى أن اختيار شركة فيلادلفيا لشركة كهرباء اربد للربط عليها وتوقيع اول اتفاقية لشراء الطاقة هو دليل على ثقة المستثمر باعتمادية شبكة التوزيع لشركة كهرباء اربد ومدى كفاءة كوادر الشركة الفنية للتعامل مع هذا الربط.
وأوضح ان الشركة بدأت قبل ايام باستقبال التيار الكهربائي من المشروع في البادية والذي يؤمل ان تتضاعف الكميات في الاشهر المقبلة وفق المعطيات المقبلة والتي تؤكد بوادر نجاح المشروع ، منوها ان ادارة الشركة ومن المراحل الاولى قد قامت بتنفيذ وانشاء خطوط الربط (33 ك.ف) استعدادا منها لربط المشروع.
ورحب الشيخ طلال صيتان الماضي بالمشروع الجديد الذي يعد من المشاريع الرائدة و مثالا يحتذى في الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص في سبيل خدمة الاقتصاد الوطني الذي يشكل تحسينه هاجسا ملكيا بإمتياز.
وقال الماضي:» ان المشروع سيرفد الاقتصاد الوطني بفوائد كثيرة من خلال تسجيل النجاحات التي تتم على ارض الواقع حيث أن هذه المشاريع التنموية ساهمت في ايجاد فرص العمل لابناء المنطقة».
واوضح ان المشروع ريادي في تحقيق النفع المطلوب لكافة المشاريع الخدمية والتنموية الهادفة كون مناطق البادية الشمالية تتوفر فيها كافة مقومات البنى التحتية اللازمة لانشاء مثل هذه المشاريع المتعقلة بالطاقة وغيرها من المشاريع الرافدة للاقتصاد الوطني .
من جانبها عبرت السفيرة الفرنسية في عمان كارولين دوما، عن فخرها باسم فرنسا بهذا الانجاز الاول في مناطق البادية والذي يشكل نقلة نوعية لاستخدام الطاقة البديلة والتي سيكون لها ثمار ايجابية على الاردن لتوفير الطاقة البديلة والمتجددة ومواجهة كافة الاعباء في هذا المجال.
واشارت دوما الى ان الحكومة الفرنسية مستمرة في دعم الاردن لمثل هذه المشاريع وتقديم كل ما يلزم من اجل القيام بالدور المبذول اتجاه الاستفادة من مثل هذه المشاريع الرائدة وفي المجالات كافة وخصوصا الطاقة.

الرأي

الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2140 م.واط
الحمل المسائي : 2710 م.واط