بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

مفاوضات لإنشاء محطة بديلة عن "الحسين الحرارية"

الخميس

2015-12-17

قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية، م.عبدالفتاح الدرادكة "إن الشركة تفاوض شركة أكواباور السعودية لبناء محطة بديلة للحسين الحرارية لتوليد الكهرباء في العقبة".
وبين الدرادكة، خلال لقاء جمعه مع مسؤولي قطاع الطاقة ولجنة المالية النيابية لمناقشة موازنات مؤسسات القطاع، أول من أمس "أن هذه المحطة ستكون بديلة لمحطة الحسين الحرارية وفي موقعها نفسه".
وأوضح أنه تم إخراج 3 وحدات توليدية من الحسن الحرارية سابقا فيما استخرج لاحقا الوحدات الأخرى من الخدمة، مبينا أن هذه المحطة هي أقدم محطة كهرباء عاملة في المملكة وما تزال تعمل باستخدام الوقود التقليدي من مصفاة البترول، وذلك تنفيذا لاتفاق الحكومة مع المصفاة بشراء إنتاجها من الوقود في هذه المرحلة التي تسبق إنجاز مشروع توسعتها.
وستكون قدرة المحطة 483 ميغاواط، وتعمل وفقا لنظام الدورة المركبة لإنتاج الكهرباء، وسيتم تنفيذ المشروع وفقا لنظام بناء تملك وتشغيل "BOO" وخلال 20 شهرا من توقيع الاتفاقية مع الشركة.
ورجح الدرادكة توقيع الاتفاقية الخاصة بالمشروع خلال أسبوع؛ مؤكدا أن أحد أهم شروط الاتفاق تتضمن الحفاظ على حقوق العاملين في محطة الحسين الحرارية بعد استبدالها بالمحطة الجديدة.
وتظهر موازنة "الكهرباء الوطنية" في مشروع موازنة 2016، أنه تم رصد مخصصات رأسمالية لإحلال محطة الحسين الحرارية تقدر بنحو 50 ألف دينار للعام المقبل، وموازنة تأشيرية بقيمة 500 الف دينار للعام الذي يليه و300 ألف دينار للعام 2018.
وتقدر النفقات الجارية لشركة الكهرباء الوطنية للعام المقبل بنحو 171 مليون دينار ونفقات رأسمالية بنحو 53 مليون دينار، مقارنة مع نفقات رأسمالية قيمتها نحو 44.8 مليون دينار ونفقات جارية بنحو 148.7 مليون دينار للعام الحالي.
يشار إلى أن "الكهرباء الوطنية" تشتري يوميا من شركة مصفاة البترول الأردنية نحو 1320 طنا من الوقود الثقيل لاستخدامها في توليد الكهرباء بسعر يعادل كلفة استخدام الغاز الطبيعي.
وتستهلك الحسين الحراية يوميا من المصفاة بسعر 180 دينارا للطن الواحد (تعادل كلفة إنتاج نفس كمية الكهرباء بواسطة الغاز الطبيعي المستورد من خلال ميناء الغاز في العقبة).

جريدة الغد-17-12-2015
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2380 م.واط
الحمل المسائي : 2805 م.واط