بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

1.55 مليار دينار فاتورة الطاقة المستوردة حتى أيار

الأربعاء

2013-07-17

تراجعت قيمة مستوردات الأردن من الطاقة في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2013 بنحو 700 مليون دينار (مليار دولار) مقارنة مع نفس الفترة من عام 2012، وفق بيانات لدائرة الإحصاءات العامة.
وأظهرت بيانات التجارة الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة أمس، أن قيمة مستوردات الأردن من المشتقات النفطية والغاز الطبيعي والطاقة الكهربائية بلغت 1.55 مليار دينار بنهاية أيار 2013، مقارنة مع 2.27 مليار دينار بنهاية أيار 2012.
وسجلت مستوردات الأردن من البترول الخام تراجعا بنسبة 35% في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وأظهرت البيانات أن مستوردات المملكة من البترول الخام تراجعت من نحو مليار دينار في أول 5 أشهر من عام 2012، إلى نحو 681 مليون دينار في نفس الفترة من عام 2012
وتشكل مستوردات الأردن من البترول نحو 44% من مستوردات الأردن من الطاقة حتى أيار 2013.
وتذبذبت أسعار النفط خلال الأشهر الأولى من هذا العام، وانخفض سعر خام برنت عن مستوى 100 دولار للبرميل، قبل أن تعاود الانخفاض والاستقرار قرب 105 دولارات للبرميل.
ويستورد الأردن حوالي 96% من احتياجاته من الطاقة.
وانخفضت مستوردات المملكة من السولار من نحو 645 مليون دينار بنهاية أيار من عام 2012، إلى 438 مليون دينار بنهاية نفس الشهر من عام 2013، وبنسبة تراجع بلغت نحو 32%. وشكّلت قيمة مستوردات الأردن من السولار نحو ثلث مستوردات الأردن من الطاقة بنهاية أيار.
وزاد اعتماد شركات توليد الكهرباء على السولار منذ أكثر من عام، في ظل الانقطاعات المتكررة لإمدادات الغاز الطبيعي المصري.
وإلى جانب السولار، شكل الـ «فيول أويل» (المازوت) مصدرا آخر لتوليد الكهرباء، والذي انخفضت أيضا قيمة مستورداته بنسبة 58% بين أيار 2012 وأيار 2013.
وسجّلت قيمة مستوردات المملكة من الـ «فيول أويل» انخفاضا من 238 مليون دينار بنهاية أيار من العام الماضي إلى 100 مليون دينار بنهاية أيار من العام الحالي.
كما انخفضت المستوردات من الغازات النفطية من نحو 131 مليون دينار بنهاية أيار 2012، إلى 93 مليون دينار بنهاية أيار 2013، وبنسبة تراجع بلغت 29%.
وزادت مستوردات البنزين من 136 مليون دينار بنهاية أيار من العام الماضي، إلى 157 مليون دينار بنهاية نفس الشهر من العام الحالي، وبنسبة ارتفاع بلغت 15%.
وزادت قيمة مستوردات الغاز الطبيعي من 18 مليون دينار بنهاية أيار 2012، إلى 73 مليون دينار بنهاية نفس الشهر من عام 2013، وبنسبة زيادة بلغت 296%.
كان خط الغاز العربي الذي يستورد من خلاله الأردن حاجته من الغاز الطبيعي عبر مصر تعطل مطلع شباط من عام 2011، مما أثر على تزوّد المملكة بحاجتها من الغاز الطبيعي، قبل أن يعود الخط إلى العمل بعد بضعة أسابيع.
وخلال الأشهر التالية تعرّض الخط للتفجير وقطع إمدادات الأردن من الغاز الطبيعي أكثر من 15 مرة، قبل أن يبرم الأردن ومصر اتفاقا أواخر العام الماضي لزيادة الكميات المتعاقد عليها.
وإثر عزل الرئيس المصري محمد مرسي، عادت التفجيرات إلى الخط الذي يزود الأردن باحتياجاته من الغاز.
وشهدت مستوردات المملكة من الطاقة الكهربائية تراجعا نسبته 69% بنهاية الشهر الخامس من العام الحالي، منخفضة من 57 مليون دينار بنهاية أيار 2012، إلى 18 مليون دينار بنهاية أيار 2013.

الرأي-عمان
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2140 م.واط
الحمل المسائي : 2710 م.واط