بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

اتفاقية لإنشاء أول محطة ومختبر بحثي لطاقة الرياح في المملكة

الإثنين

2013-06-03

وقعت في مبنى الأمانة العامة للمجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا اتفاقية لانشاء محطة ريادية ومختبر بحثي لطاقة الرياح في الأردن ضمن مختبر متخصص في لواء الشوبك /منطقة الفجيج بقدرة 1.65 ميجاوات كهرباء وبتكلفة إجمالية قدرها2.92 مليون يورو، وذلك كأول محطة ريادية لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في الاردن.
ويأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن مشروع بناء القدرات الوطنية في مجال الطاقة الشمسية المركزة وطاقة الرياح والممول من الاتحاد الاوروبي/ برنامج المساعدات الاوروبية للأردن في مجال الطاقة المتجددة.
وقام بتوقيع الاتفاقية رئيس المركز الوطني للبحث والتطوير الدكتور خالد الشريدة ومدير شركة السويدي لطاقة الرياح/ الممثل الاقليمي لشركة تورس الاسبانية فيصل عيسى.
وقال الدكتور الشريده بأن "الدور الريادي للمركز الوطني للبحث والتطوير وهو أحد المراكز البحثية التي تعمل تحت مظلة المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا، يتمثل بنقل التكنولوجيا الحديثة لإنتاج الطاقة النظيفة وإقامة محطة الفجيج البحثية والتدريبية عبر إقامة الوحدتين الرياديتين لطاقة الرياح والطاقة الشمسية المركزة ومختبرات الفحص لكل منهما، حيث يتوقع تشغيل هاتين الوحدتين الرياديتين وربطهما على الشبكة الكهربائية الوطنية خلال العام القادم".
ويهدف هذا المشروع الى تقديم الدعم الفني للحكومة بما يتعلق بإجراء دراسات الجدوى الاقتصادية لمنظومات الطاقة المتجددة وحساب كلف إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح ومساعدتها لتسعير تكلفة الطاقة الكهربائية المولدة بناءً على التشغيل العملي لهذه المحطات، بما يعزز الاستثمار في سوق الطاقة المتجددة في الاردن.
واشار د.الشريدة بأن توقيع هذه الاتفاقية مع الشركة الاسبانية جاء من أجل إقامة المحطة الريادية لتكون محطة بحث وتطوير وتدريب الكوادر المحلية والإقليمية لظروف تشغيلها والعوامل المؤثرة في إنتاجيتها والتقنيات المستخدمة لرفع كفاءة الانتاج وكميات الطاقة الكهربائية المولدة.
واضاف أنه تأكيداً للدور البحثي لهذه المحطة سيتم إنشاء مختبر متخصص بفحص أنظمة طاقة الرياح ومكوناتها وأجهزة القياس المستخدمة وبرامج النمذجة والمحاكاة وأدوات القياس ومعايرتها. وتكمن أهمية هذا المختبر من حيث إنه يقدم خدمات الفحص الفني للشركات المستثمرة في مجال طاقة الرياح في الاردن.
ويذكر أن مشروع بناء القدرات الوطنية في مجال الطاقة الشمسية المركزة وطاقة الرياح ينفذ بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية بحيث تقوم الجمعية بإدارة محطة الفجيج البحثية وتشغيل المحطات الريادية بعد انشائها وتنظيم دورات تدريبية متخصصة بطاقة الرياح والطاقة الشمسية المركزة للكوادر المحلية والاقليمية ذات الاختصاص.

العرب اليوم 3-6-2013
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2380 م.واط
الحمل المسائي : 2680 م.واط