بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

الأحمال الكهربائية في أيار ضمن مستوياتها الطبيعية

الإثنين

2013-05-13

قال مدير التخطيط والإنتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمين الزغل إن الحمل الكهربائي ما زال ضمن المستويات الطبيعية خلال شهر ايار الحالي.
وبين الزغل في تصريح لـ» الرأي» أن الحمل الكهربائي تراوح ما بين 2100 -2200 ميغاواط في حده الأعلى خلال الشهر الجاري، مقارنة مع 2280 ميغاواط خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وتوقع الزغل ارتفاع الأحمال الكهربائية مع بداية حزيران إلى نحو 2750 ميغاواط، موضحا أن وصول الحمل الكهربائي إلى هذا الحد يعود إلى ارتفاع متوقع في درجات الحرارة خلال فترة الصيف المقبل، الأمر الذي يدفع المواطنين إلى استخدام المكيفات الكهربائية بشكل اكبر.
وتوقع أن يشهد شهر رمضان المبارك انخفاضا في الأحمال الكهربائية، معللا ذلك بانخفاض ساعات عمل وقلة إنتاجية في المصانع والمؤسسات ما يسهم في انخفاض الحمل الكهربائي. واستشهد الزغل بالسنوات السابقة، التي شهدت انخفاضا في الحمل الكهربائي خلال شهر رمضان بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة.
وأكد أن القدرة التوليدية لدى الكهرباء الوطنية تصل الى 3000 ميغاواط يوميا، مشيراً إلى أن القدرة التوليدية أعلى من حجم الطلب في المملكة، ما يضمن عدم الانقطاعات في حال زيادة الطلب.
كان الحمل الكهربائي الأقصى سجل خلال فترة الشتاء للعام الجاري ما مقداره 2360 ميغاواط، رغم الظروف الجوية التي مرت بها المملكة خلال الشتاء الماضي.
وتشير تقديرات وزارة الطاقة إلى ارتفاع الطلب على الطاقة الكهربائية بنسبة 7 بالمئة، حتى العام 2020، وأن يرتفع مستوى الحمل الأقصى بنسبة 6.7 % نتيجة الزيادة الكبيرة في الطلب على الطاقة الكهربائية خلال هذه الفترة.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2380 م.واط
الحمل المسائي : 2680 م.واط