بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

أسس جديدة لإيصال التيار الكهربائي لذوي الدخل المحدود على حساب فلس الريف

الخميس

2012-05-17

وقعت وزارتا الطاقة والثروة المعدنية والتنمية الاجتماعية أمس مذكرة تفاهم حول أسس إيصال التيار الكهربائي على حساب مشروع كهرباء الريف لذوي الدخل المحدود والأسر الفقيرة حسب خط الفقر المعلن من طرف الحكومة.
وتتيح المذكرة لوزارة التنمية الاجتماعية دراسة الحالات الاجتماعية للمستفيدين وتزويد وزارة الطاقة والثروة المعدنية بكتاب رسمي عن كل مستفيد من ذوي الدخل المحدود والذي تنطبق عليه شروط الانتفاع بإيصال التيار الكهربائي, وذلك على حساب فلس الريف بحيث يتم الإيصال لمنزل واحد داخل أو خارج التنظيم, ما لم يكن هنالك معيقات فنية وعلى أن لا يزيد معدل كلفة إيصال التيار الكهربائي للمنزل الواحد عن (6000) ستة آلاف دينار.
ووقع الاتفاقية وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس علاء البطاينة ووزير التنمية الاجتماعية وجيه عزايزة في مبنى وزارة الطاقة.
وتأتي المذكرة استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم ذوي الدخل المحدود وعدم تحميلهم أعباء مالية إضافية تثقل كاهلهم لإيصال التيار الكهربائي إليهم على حساب فلس الريف.
واشترطت المذكرة على المنتفعين من إيصال التيار الكهربائي أن لا يزيد دخل الأسرة الشهري الإجمالي عن خط الفقر المعلن من قبل الحكومة، وان يكون رب الأسرة أردني الجنسية ومالكا للمسكن أو أن يكون له حصة فيه مع توفير كافة الوثائق المطلوبة من مخطط تنظيمي ورخصة إنشاءات وإذن أشغال.
وقال الوزير البطاينة خلال توقيع المذكرة أن الحكومة تسعى إلى إوقعت وزارتا الطاقة والثروة المعدنية والتنمية الاجتماعية أمس مذكرة تفاهم حول أسس إيصال التيار الكهربائي على حساب مشروع كهرباء الريف لذوي الدخل المحدود والأسر الفقيرة حسب خط الفقر المعلن من طرف الحكومة.
وتتيح المذكرة لوزارة التنمية الاجتماعية دراسة الحالات الاجتماعية للمستفيدين وتزويد وزارة الطاقة والثروة المعدنية بكتاب رسمي عن كل مستفيد من ذوي الدخل المحدود والذي تنطبق عليه شروط الانتفاع بإيصال التيار الكهربائي, وذلك على حساب فلس الريف بحيث يتم الإيصال لمنزل واحد داخل أو خارج التنظيم, ما لم يكن هنالك معيقات فنية وعلى أن لا يزيد معدل كلفة إيصال التيار الكهربائي للمنزل الواحد عن (6000) ستة آلاف دينار.
ووقع الاتفاقية وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس علاء البطاينة ووزير التنمية الاجتماعية وجيه عزايزة في مبنى وزارة الطاقة.
وتأتي المذكرة استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم ذوي الدخل المحدود وعدم تحميلهم أعباء مالية إضافية تثقل كاهلهم لإيصال التيار الكهربائي إليهم على حساب فلس الريف.
واشترطت المذكرة على المنتفعين من إيصال التيار الكهربائي أن لا يزيد دخل الأسرة الشهري الإجمالي عن خط الفقر المعلن من قبل الحكومة، وان يكون رب الأسرة أردني الجنسية ومالكا للمسكن أو أن يكون له حصة فيه مع توفير كافة الوثائق المطلوبة من مخطط تنظيمي ورخصة إنشاءات وإذن أشغال.
وقال الوزير البطاينة خلال توقيع المذكرة أن الحكومة تسعى إلى إيصال الدعم لمستحقيه وأن الهدف من المذكرة خدمة الأسر الفقيرة, مؤكدا أن فلس الريف احد أنماط دعم مناطق الأسر الفقيرة، مؤكدا على أن إيصال التيار ضمن الاتفاقية التي وقعت، ستمكن كافة مناطق الاسر الفقيرة من الاستفادة من خدمة إيصال التيار الكهربائي.
ومن جانبه أوضح الوزير عزايزة أن آلية اعتماد فلس الريف ستتم بناء على القوائم التي اعتمدتها وزارة التنمية الاجتماعية، في مناطق الاسر الفقيرة ويتم تقييمها من قبل وزارة الطاقة، لتقديم الدعم لمستحقيه.

الراي 17-5-2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1830 م.واط
الحمل المسائي : 2430 م.واط