بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

مناقشة تحديات المنطقة في مجال الطاقة الكهربائية ومشاريع الربط الكهربائي

الثلاثاء

2012-03-27

قال مدير عام شركة كهرباء القدس المهندس هشام العمري ان الشركة مهددة بمحاولات اسرائيلية للاستيلاء عليها جراء ديون للشبكة الاسرائيلية والتي تقدر بحوالي 90 مليون دولار.
وقال للصحافيين أمس الاثنين ان الاحتلال الاسرائيلي يفرض تعرفة على الشركة تعد الاعلى في المنطقة ما رتب على الشركة ديونا نتيجة العجز عن السداد بلغت 90 مليون دولار ما يهدد بالاستيلاء عليها من قبل الشبكة الاسرائيلية او قطع التيار الكهربائي.
واشاد العمري بمبادرة الاردن بتزويد الشبكة الفلسطينية في منطقتي اريحا والاغوار بحوالي 26 ميغاواط كهرباء باسعار تفضيلية قال انها لا تقارن باسعار الشبكة الاسرائيلية.
واشار الى صعوبات للاستفادة من الشبكة الاردنية وخط الربط العربي الثماني في تزويد باقي مناطق الضفة الغربية بالطاقة الكهربائية.
و قال ان الشركة تعاني من صعوبة في سداد ديونها للشبكة الاسرائيلية التي تحتكر تزويد شركة كهرباء القدس بالطاقة الكهربائية وتفرض اسعارا عالية ما حمل الشركة ديونا باهظة وهو ما ينذر اما باستيلاء الشبكة الاسرائيلية على الشركة او اللجوء الى قطع التيار الكهربائي عنها.
واضاف ان ادارة الشركة خاطبت الرئاسة الفلسطينية حول الموضوع لتفعيل جباية اثمان الطاقة الكهربائية في الوسط الفلسطيني مشيرا الى ان ادارة كهرباء القدس تخوض مباحثات مرثونية مع الجانب الاسرائيلي لوقف محاولات الاستيلاء على الشركة او قطع التيار الكهربائي.
وكانت قد بدات في عمان أمس اعمال الاجتماع السنوي ال20 لمنتدى الاتحادات واقال مدير عام شركة كهرباء القدس المهندس هشام العمري ان الشركة مهددة بمحاولات اسرائيلية للاستيلاء عليها جراء ديون للشبكة الاسرائيلية والتي تقدر بحوالي 90 مليون دولار.
وقال للصحافيين أمس الاثنين ان الاحتلال الاسرائيلي يفرض تعرفة على الشركة تعد الاعلى في المنطقة ما رتب على الشركة ديونا نتيجة العجز عن السداد بلغت 90 مليون دولار ما يهدد بالاستيلاء عليها من قبل الشبكة الاسرائيلية او قطع التيار الكهربائي.
واشاد العمري بمبادرة الاردن بتزويد الشبكة الفلسطينية في منطقتي اريحا والاغوار بحوالي 26 ميغاواط كهرباء باسعار تفضيلية قال انها لا تقارن باسعار الشبكة الاسرائيلية.
واشار الى صعوبات للاستفادة من الشبكة الاردنية وخط الربط العربي الثماني في تزويد باقي مناطق الضفة الغربية بالطاقة الكهربائية.
و قال ان الشركة تعاني من صعوبة في سداد ديونها للشبكة الاسرائيلية التي تحتكر تزويد شركة كهرباء القدس بالطاقة الكهربائية وتفرض اسعارا عالية ما حمل الشركة ديونا باهظة وهو ما ينذر اما باستيلاء الشبكة الاسرائيلية على الشركة او اللجوء الى قطع التيار الكهربائي عنها.
واضاف ان ادارة الشركة خاطبت الرئاسة الفلسطينية حول الموضوع لتفعيل جباية اثمان الطاقة الكهربائية في الوسط الفلسطيني مشيرا الى ان ادارة كهرباء القدس تخوض مباحثات مرثونية مع الجانب الاسرائيلي لوقف محاولات الاستيلاء على الشركة او قطع التيار الكهربائي.
وكانت قد بدات في عمان أمس اعمال الاجتماع السنوي ال20 لمنتدى الاتحادات والمؤسسات الكهربائية الاورومتوسطية(ميديليك) الذي تستضيفه شركة كهرباء القدس في عمان بمشاركة ممثلي 12 اتحادا ودولة.
ويناقش المشاركون في الاجتماع المستجدات والخطط الحالية والمستقبلية لمشاريع الربط الكهربائي حول البحر الابيض المتوسط ومسائل تطوير وربط مشاريع الطاقة المتجددة كالرياح والطاقة الشمسية مع شبكات نقل الكهرباء.
وقال رئيس منتدى ميديليك/ مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الدكتور غالب معابرة في كلمة في الافتتاح ان الاجتماع الذي يضم ممثلين من مؤسسات دولية ومن المنطقة يؤكد ان التعاون يشكل ضرورة قصوى للمنطقة وشعوبها.
واكد اهمية الاجتماع في تبادل الخبرات بين دول حوض البحر الابيض المتوسط في مجال الربط الكهربائي والاستفادة من هذه الخبرات في مجال ربط الطاقة المتجددة بشبكات الكهرباء بالاعتماد على تكاملية العمل بين المؤسسات والدول المشاركة في الاجتماع.
وعن الاجتماع قال العمري انه اجتماع فني بحت ومن خلاله يتم تبادل الخبرات خاصة في مجال الربط الكهربائي وفي مجال ربط الطاقة المتجددة بشبكات الكهرباء. ويعقد اجتماع عمان بمشاركة امناء عامين للاتحادات الكهربائية ومدراء عاملين وكبار المسؤولين في شركات الكهرباء في عدد من الدول الاعضاء في ميديليك وهي الاردن وفلسطين ومصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب واسبانيا وفرنسا والبرتغال وايطاليا وتركيا.
وكان رئيس منتدى ميديليك / مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الاردنية غالب المعابرة قد اشار في الافتتاح الى ان الاجتماع سيركز على التحديات التي تواجه المنطقة في مجال الطاقة الكهربائية والتعاون بين اعضاء المنتدى لتقوية وتأسيس وجمع شركات كهرباء من دول حوض البحر الابيض المتوسط حول اهداف المنتدى بما يخدم مصالح شعوب المنطقة.
واشار الى جدول اعمال الاجتماع واثره في بحث قضايا الطاقة في المنطقة واثره في تعزيز التعاون بين المشاركين من خلال مجموعات وورش عمل تركز على التعاون الجماعي للاستفادة من مخرجات هذه الورش والمجموعات.
ومنتدى (ميديليك) كان قد انشئ عام 1992 بمبادرة من قبل الاتحاد الاوروبي لصناعة الكهرباء والاتحاد المغاربي للكهرباء بهدف ايجاد مظلة تضم الاتحادات والشركات الكهربائية للدول التي تقع حول البحر الابيض المتوسط.

الرأي 27-3-2012
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2380 م.واط
الحمل المسائي : 2680 م.واط