بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

فاتورة المحروقات والطاقة ترتفع إلى3.7 مليار دينار في 2011

الأربعاء

2012-02-15

عمان-_- بلغت قيمة مستوردات المملكة من المشتقات النفطية والكهرباء عام 2011 حوالي 3.723 مليار دينار مقابل 2.430 مليار دينار لعام 2010.
وقال تقرير أصدرته دائرة الإحصاءات العامة حول التجارة الخارجية إن قيمة المستوردات من النفط الخام بلغت 1764 مليون دينار في نهاية 2011 مقابل 1357 مليون دينار لعام 2010.
وبحسب التقرير، فقد ارتفعت مستوردات المملكة من الديزل بنسبة تجاوزت 150 % لتبلغ 834 مليون دينار مقارنة مع 328 مليون دينار عام 2010، كما ارتفعت مستوردات المملكة من الفيول اويل بنسبة 247 % لتبلغ 363.7 مليون دينار مقارنة مع 104.7 مليون دينار عام 2010.
بالمقابل، تراجعت مستوردات المملكة من الغاز الطبيعي العام الماضي بنسبة تقارب 66 % إذ بلغت قيمتها 62.7 مليون دينار مقارنة مع 185.7 مليون دينار عام 2010، فيما ارتفعت مستوردات الطاقة الكهربائية لتبلغ قيمتها العام الماضي 198.3 مليون دينار مقارنة مع 54.7 مليون دينار عام 2010 وبزيادة نسبتها 263 %.
وبلغ العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية، 7339.9 مليون دينار (7.3 مليار دينار) بالأسعار الجارية، وبذلك يكون العجز قد ارتفع خلال العام الماضي بنسبة مقدارهــا
21.1 % مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2010. كما بلغت نسبة تغطيه الصادرات الكلية للمستوردات 43.5 %، في حين كانت 45.2 % للفترة ذاتها من عام 2010، بانخفاض مقداره (1.7) نقطة مئوية.
من جهة اخرى بلغت قيمة الصادرات الكلية خلال العام الماضي 5.7 مليار دينار بنسبة ارتفاع بلغت 13.3 % مقارنة بنفس الفترة من عام 2010.
وبلغت الصادرات الوطنية خلال العام الماضي ما قيمته 4.8 مليار دينار بارتفاع مقداره 13.4 % مقارنة بقيمتها في عام 2010، وبلغت قيمة المعاد تصديره 874.1 مليون دينار خلال العام الماضي بارتفاع مقداره 13 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2010.
أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها ما يقارب 13 مليار دينار خلال العام الماضي بارتفاع بلغت نسبته 17.6 % مقاعمان-_- بلغت قيمة مستوردات المملكة من المشتقات النفطية والكهرباء عام 2011 حوالي 3.723 مليار دينار مقابل 2.430 مليار دينار لعام 2010.
وقال تقرير أصدرته دائرة الإحصاءات العامة حول التجارة الخارجية إن قيمة المستوردات من النفط الخام بلغت 1764 مليون دينار في نهاية 2011 مقابل 1357 مليون دينار لعام 2010.
وبحسب التقرير، فقد ارتفعت مستوردات المملكة من الديزل بنسبة تجاوزت 150 % لتبلغ 834 مليون دينار مقارنة مع 328 مليون دينار عام 2010، كما ارتفعت مستوردات المملكة من الفيول اويل بنسبة 247 % لتبلغ 363.7 مليون دينار مقارنة مع 104.7 مليون دينار عام 2010.
بالمقابل، تراجعت مستوردات المملكة من الغاز الطبيعي العام الماضي بنسبة تقارب 66 % إذ بلغت قيمتها 62.7 مليون دينار مقارنة مع 185.7 مليون دينار عام 2010، فيما ارتفعت مستوردات الطاقة الكهربائية لتبلغ قيمتها العام الماضي 198.3 مليون دينار مقارنة مع 54.7 مليون دينار عام 2010 وبزيادة نسبتها 263 %.
وبلغ العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية، 7339.9 مليون دينار (7.3 مليار دينار) بالأسعار الجارية، وبذلك يكون العجز قد ارتفع خلال العام الماضي بنسبة مقدارهــا
21.1 % مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2010. كما بلغت نسبة تغطيه الصادرات الكلية للمستوردات 43.5 %، في حين كانت 45.2 % للفترة ذاتها من عام 2010، بانخفاض مقداره (1.7) نقطة مئوية.
من جهة اخرى بلغت قيمة الصادرات الكلية خلال العام الماضي 5.7 مليار دينار بنسبة ارتفاع بلغت 13.3 % مقارنة بنفس الفترة من عام 2010.
وبلغت الصادرات الوطنية خلال العام الماضي ما قيمته 4.8 مليار دينار بارتفاع مقداره 13.4 % مقارنة بقيمتها في عام 2010، وبلغت قيمة المعاد تصديره 874.1 مليون دينار خلال العام الماضي بارتفاع مقداره 13 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2010.
أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها ما يقارب 13 مليار دينار خلال العام الماضي بارتفاع بلغت نسبته 17.6 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2010.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة والمستوردة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات من الألبسة وتوابعها والبوتاس الخام والخضار والفوسفات الخام، فيما انخفضت قيمة الصادرات من محضرات الصيدلة والأسمدة. أما المستوردات السلعية، فقد سجلت ارتفاعاً في مستوردات البترول الخام والآلات والأدوات الآلية وأجزائها، والحديد ومصنوعاته واللدائن ومصنوعاتها، والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها. وانخفضت قيمة المستوردات من العربات والدراجات وأجزائها.
وبالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية بشكل واضح لدول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومن ضمنها العراق، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا ومنها الولايات المتحدة الأميركية، وكذلك الدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الهند، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها ايطاليا.
أما بالنسبة للتجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي، فقد بلغت المستوردات من هذه الدول ما قيمته 3742.6 مليون دينار أو ما نسبته 28.8 % من قيمة المستوردات خلال العام الماضي. أما الصادرات الكلية لهذه الدول، فقد بلغت 923.4 مليون دينار أو ما نسبته 16.3 % من إجمالي الصادرات خلال نفس الفترة.
وقد ارتفعت المستوردات بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وخاصة من السعودية الذي يمثل النفط معظم المستوردات منها، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية والدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الصين الشعبية، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها ايطاليا. -(بترا)
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 2550 م.واط
الحمل المسائي : 2910 م.واط