بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

المنخفض الجوي يرفع حمل النظام الكهربائي إلالمنخفض الجوي يرفع حمل النظام الكهربائي إلى مستوى غير مسبوق

الإثنين

2012-01-23

سجل حمل النظام الكهربائي مستوى تاريخيا غير مسبوق أمس ببلوغه 2720 ميغاواوط متجاوزا الحمل الاقصى الذي سجله خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بمقدار 415 ميغاو واط أي بنسبة 19 %، إذ بلغ آنذاك 2285 ميغاواط.
وقال مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمين الزغل إن احمال أمس تجاوزت المستوى الذي كان مقدرا ان يبلغه النظام إذ كان من المتوقع ألا يتجاوز 2600 ميغاواط.
وأشار الزغل إلى ان الحمل التاريخي السابق كان 2660 ميغاواط سجلت خلال ذروة فصل الصيف الماضي.
وشهدت مناطق في المملكة امس انقطاعات في التيار الكهربائي نتيجة تساقط الامطار والثلوج وارتفاع الاحمال الكهربائية حسب ما أكد شهود عيان.
وتوقع الزغل أن يبقى حمل النظام خلال الفترة المسائية عند ذات المستوى مشيرا إلى ان الحمل المسائي خلال ذات الفترة من العام الماضي بلغ 2380 ميغاواوط أي ان حمل العام الحالي أعلى بنسبة 13.4 %.
وأشار الزغل إلى ان محطات التوليد استطاعت تلبية الطلب على الطاقة أمس بكفاءة في حين ان هذه المحطات احتفظت باحتياطي توليدي بلغ 400 ميغاواط حيث ان الاستطاعة التوليدية الكاملة للنظام الكهربائي تبلغ 3100 ميغاواط.
يشار إلى ان قدرة الوحدات التوليدية ترتفع مع انخفاض درجات الحرارة ما يعزز من قدرة النظام على تغطية الاحمال خلال فصل الشتاء دون انقطاعات في شبكة النقل الرئيسية.
إلى ذلك، بلغ معدل استجرار الطاقة الكهربائية من الجانب المصري عبر خط الربط العربي ما يقارب 250 ميغاواط وفقا للزغل الذي اشار إلى انه يتم اللجوء إلى استيراد الكهرباء احياناسجل حمل النظام الكهربائي مستوى تاريخيا غير مسبوق أمس ببلوغه 2720 ميغاواوط متجاوزا الحمل الاقصى الذي سجله خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بمقدار 415 ميغاو واط أي بنسبة 19 %، إذ بلغ آنذاك 2285 ميغاواط.
وقال مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمين الزغل إن احمال أمس تجاوزت المستوى الذي كان مقدرا ان يبلغه النظام إذ كان من المتوقع ألا يتجاوز 2600 ميغاواط.
وأشار الزغل إلى ان الحمل التاريخي السابق كان 2660 ميغاواط سجلت خلال ذروة فصل الصيف الماضي.
وشهدت مناطق في المملكة امس انقطاعات في التيار الكهربائي نتيجة تساقط الامطار والثلوج وارتفاع الاحمال الكهربائية حسب ما أكد شهود عيان.
وتوقع الزغل أن يبقى حمل النظام خلال الفترة المسائية عند ذات المستوى مشيرا إلى ان الحمل المسائي خلال ذات الفترة من العام الماضي بلغ 2380 ميغاواوط أي ان حمل العام الحالي أعلى بنسبة 13.4 %.
وأشار الزغل إلى ان محطات التوليد استطاعت تلبية الطلب على الطاقة أمس بكفاءة في حين ان هذه المحطات احتفظت باحتياطي توليدي بلغ 400 ميغاواط حيث ان الاستطاعة التوليدية الكاملة للنظام الكهربائي تبلغ 3100 ميغاواط.
يشار إلى ان قدرة الوحدات التوليدية ترتفع مع انخفاض درجات الحرارة ما يعزز من قدرة النظام على تغطية الاحمال خلال فصل الشتاء دون انقطاعات في شبكة النقل الرئيسية.
إلى ذلك، بلغ معدل استجرار الطاقة الكهربائية من الجانب المصري عبر خط الربط العربي ما يقارب 250 ميغاواط وفقا للزغل الذي اشار إلى انه يتم اللجوء إلى استيراد الكهرباء احيانا لاسباب اقتصادية عندما تكون تكلفة اسيرادها اقل من توليدها محليا خصوصا في ظل ارتفاع كلفة التوليد حاليا.
وبينت هيئة تنظيم قطاع الكهرباء ان معدل الكلفة الفعلية لانتاج الكيلو واط ساعة من الكهرباء العام الماضي بلغ 112 فلسا، في حين أن معدل كلفة البيع للمستهلك كانت 52 فلساً، علماً بأن معدل الدعم المقدم لمستهلك الطاقة الكهربائية يبلغ 60 فلساً لكل كيلو واط ساعة. وارجع الزغل السبب في ارتفاع الاحمال عن مستوياتها المقدرة إلى زيادة الاعتماد على التدفئة الكهربائية تزامنا مع تدني درجات الحرارة خلال المنخفضات الجوية التي تعبر المملكة.
وبحسب دراسة لدائرة الإحصاءات العامة فقد تزايد استخدام الطاقة الكهربائية للتدفئة في السنوات الاخيرة، حيث ارتفع بنسبة 34.1 % خلال العام الماضي و18.6 % منذ خمس سنوات فأكثر.
من جهته، قال مدير شعبة الطوارئ في شركة الكهرباء الأردنية المهندس زياد الحمصي إن الاعطال التي تبلغت الشركة عنها اعتيادية في مثل الظروف الجوية الحالية .
وبين الحمصي أن هذه الأعطال تتراوح ما بين ساعة إلى ساعة ونصف إذا ما كان العطل فنيا اعتياديا، فيما اشار إلى ان الشركة تلقت عطلا في منطقة المصانع بالقسطل توجهت الفرق المختصة من الشركة لاصلاحه فور التبلغ به.

الغد- الاثنين 2012-1-23
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1830 م.واط
الحمل المسائي : 2430 م.واط