بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

تمويل مشروعات طاقة بـ 300 مليون دولار من الصندوق الخليجي

الخميس

2012-08-30

خلال لقاء وزير التخطيط والسفير الأمريكي بأعضاء جمعية "إدامة" كشف وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور جعفر حسان أن الحكومة تستهدف تمويل مشروعات في قطاع الطاقة المتجددة من صندوق الدعم الخليجي.


واستعرض الوزير خلال لقاء عقدته جمعية إدامة للطاقة والمياه - بحضور السفير الأمريكي في عمان ستيوارت جونز- الآليات والمشروعات التي تعمل عليها وزارة التخطيط من أجل مواجهة التحديات التي يواجهها الأردن خاصة في مجال الطاقة.


وأشار أنه سيخصص جزءاً من المنحة الأمريكية الإضافية والبالغة 100 مليون دولار لمشروعات الطاقة؛ حيث تتجه الحكومة إلى دعم برنامج ترشيد الطاقة في 700 مبنى حكومي وستُمول من خلال قرض بمبلغ 40 مليون يورو من بنك الإنماء الألماني.


وذكر الدكتور حسان أنه يوجد العديد من برامج القروض والتسهيلات المعنية بدعم المشروعات العاملة في قطاع الطاقة أو التي تتجه لترشيد استهلاك الطاقة، مثل القروض التي يمنحها صندوق التنمية والتشغيل.


من جانبه أكد السفير الأمريكي أهمية نقل التكنولوجيا والاستفادة من الخبرات الأمريكية في قطاع الطاقة، داعياً إلى ضرورة تنويع مصادر الطاقة من أجل ضمان أمن الطاقة في الأردن.


وأشار إلى أنه يوجد العديد من الجهات التمويلية الأمريكية التي تستهدف دعم المشروعات في قطاع الطاقة، خاصة "أوبك" و"بنك الصادرات"، إضافة إلى التعاون مع القطاع المصرفي الأردني.


رئيس جمعية إدامة الدكتور ماهر مطالقة أكد أهمية التدريب ونشر الوعي في قطاع الطاقة والمياه والبيئة، إضافة إلى ضرورة تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لإيجاد بيئة مناسبة لنمو الاقتصاد الأخضر.


من جانبها قالت المديرة التنفيذية لجمعية إدامة هاله زواتي: إن هذا اللقاء يُعد فرصة مهمة لإتاحة المجال للتواصل والحوار بين القطاعين العام والخاص؛ حيث يستهدف النهوض بقطاع الطاقة في الأردن وبناء اقتصاد أردني أخضر.

وتُعد جمعية إدامة، جمعية أعمال غير ربحية تعنى بإدامة الطاقة والمياه والبيئة، وذلك من خلال السعي إلى زيادة استخدام بدائل الطاقة التقليدية خاصة الطاقة المتجددة وخلق قطاع اقتصادي حيوي لشركات الطاقة.
الأحمال الكهربائية ليوم أمس
الحمل الصباحي : 1830 م.واط
الحمل المسائي : 2430 م.واط