بحث:
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

شركات الكهرباء تتجاوز المنخفض دون أعطال كبرى

الأحد

2018-12-09

أكد مسؤولون في شركات الكهرباء في المملكة أن شبكات شركاتهم استطاعت تجاوز المنخفض الجوي الذي أثر على المملكة خلال الأيام الثلاثة الماضية دون أعطال كبرى باستثناء بعض الأعطال الفردية والاعتيادية في مثل ظروف الطقس تلك.
وأكد مدير عام شركة الكهرباء الوطنية، المهندس أمجد الرواشدة، أن شبكة النقل الوطنية تجاوزت الظروف الجوية المصاحبة للمنخفض دون أعطال على شبكات وأعمدة النقل، دون أي انقطاع أو أعطال على هذه الشبكات أو محطات النقل والتحويل.
وفي خصوص شبكات التوزيع، قال مدير خطة الطوارئ في شركة الكهرباء الأردنية، المهندس محمد اسعيفان، إن مجموع الاتصالات التي تلقتها الشركة منذ مساء الخميس وحتى مساء أمس بلغ 13 ألف مكالمة، نتج عنها تسجيل 800 عطل معظمها فردية واعتيادية، وإن مدة أطول انقطاع في التيار لم تتجاوز ساعتين.
وبين أن الشركة اتخذت خطة معدة مسبقا للتعامل مع مثل تلك الظروف الجوية، وتعزيز فرق الطوارئ بكوادر ومعدات تفوق حجم الأعطال المتوقعة وتجهيز المضخات الغاطسة في المناطق التي كان يتوقع أن تشهد تدفقات للمياه.
ولم تشهد شبكة الشركة أية تلف أو تقطعات في الأسلاك أو سقوط أعمدة أو مداهمات مياه للمحطات، وفقا لسعيفان.
من جهته، قال مساعد مدير عام شركة توزيع الكهرباء الناطق الرسمي باسم الشركة، المهندس سامي زواتين، إن الشركة تلقت 1633 اتصالا، تم من خلالها تسجيل 180 عطلا فرديا و7 أعطال جماعية عولجت كلها مباشرة، إلى جانب تسجيل عطل لحظي على خط الرشادية لم تتجاوز مدته 10 دقائق، مؤكدا أن هذه الأعطال أيضا طبيعية.
كما سجلت أمس أعطال جماعية في منطقة ضرار في منطقة الأغوار بسبب احتراق أحد المحولات تم التعامل لإعادة التيار، ولم تتجاوز مدة الانقطاع الساعتين، بحسب زواتين.
وأكد أن مراكز الاتصال والمراقبة والتحكم التابعة للشركة تعمل على مدار الساعة لتلافي الأعطال بهدف التعامل معها واعادة التيار بأقصى سرعة ممكنة.
وقال نائب مدير عام شركة كهرباء إربد، المهندس بشار التميمي، إن الشركة سجلت قرابة 4 آلاف اتصال خلال فترة ذروة المنخفض نتج عنها 480 عطلا على شبكة الضغط المنخفض، ولم تسجل أعطال على شبكة الضغط المتوسط رغم أن حدة المنخفض كانت في مناطق شمال المملكة التي سجلت أعلى سرعة ريح.
وأكد التميمي أن الأعطال التي سجلت على شبكة الشركة جميعها فردية.
وتزود شركات توزيع الكهرباء (الكهرباء الأردنية وتوزيع الكهرباء وكهرباء محافظة اربد) مناطق المملكة بالتيار الكهربائي فيما تعود شبكة النقل لشركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة.
وطلبت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس من شركات توزيع الكهرباء الثلاث، وشركة الكهرباء الوطنية، وكوادر الهيئة، قبل بداية موسم الشتاء، إعلان حالة الطوارئ للتعامل مع تداعيات الأحوال الجوية في المملكة، ورفع الجاهزية لدى هذه الشركات وعلى مدار الساعة لضمان امن التزود بالطاقة والحفاظ على النظام الكهربائي ومعالجة الاختلالات بالسرعة المملكة.
وأكدت الهيئة سابقا أن مركز الطوارئ التابع لها سيعمل على مدار الساعة للتعامل مع الحالات الطارئة ومتابعة أداء النظام الكهربائي في مختلف مناطق المملكة.
أنت الزائر رقم